bojaper
292469117516382
Loading...

نظرة فإعجاب فلقاء.. ضابطين و منقبتين

اللواء الدكتور مصطفى الزعابي، المعروف عنه بأنه نموذج في الانضباط والعسكرية وفي التواجد في كل المهمات والملمات، يبدو ان رجاله ليس على خطى مد...











اللواء الدكتور مصطفى الزعابي، المعروف عنه بأنه نموذج في الانضباط والعسكرية وفي التواجد في كل المهمات والملمات، يبدو ان رجاله ليس على خطى مديرهم، الوكيل المساعد لشؤون المرور والمدير العام للإدارة العامة للمرور.
في التاسعة من صباح أمس راق لدورية من مرور العاصمة وعلى متنها عسكريان ان تلف وتدور في مواقف سوق شرق، بحثا عن مكان لركنها أسوة بالذين يركنون سياراتهم للتوجه الى المسنة قصد «الصيد»، ولما كان العسكريان يحق لهما ما لا يحق لغيرهمامن غزل وغيره (...) راق لهما التوقف بمحاذاة الرصيف ليرميا بـ «شباكهما» على «سمكتين منقبتين» كانتا تتنزهان وتستمتعان بالدفء المشبع بالبرد.
ترجل العسكريان من الدورية وكأنهما في مهمة طارئة وحتى في المهمات الطارئة ليس من عادة العسكري ان يترك باب الدورية مفتوحا ويقف في «ممنوع الوقوف»، إلا اذا كان ينوي إدخال «الصيد الطازج» لوضعه في «شبك» المقعد الخلفي.
«المنقبتان» اللتان كانتا تسيران في سبيلهما، استرعى انتباهما التوقف المفاجئ لرجلي الدورية ونزولهما منها، واستجابتا بكل أدب الى مخاطبة العسكري لهما (يبدو ان المنقبتين وبعد ان تلفتتا يمنة ويسرة ولم تجدا أحدا في محيطهما اعتقدتا ان العسكريين ضلا طريقهما ويطلبان إليهما إرشادهما الى وجهتهما!)، ولكن الأسئلة والأجوبة طالت وطالت ونسي العسكريان مهمتهما كما نسيت المنقبتان نزهتهما، واقتسم العسكريان حصتهما من الصيد... الخ الخ الخ.
نظرة فإعجاب فلقاء بعيداً كل البعد عن اللواء الزعابي... النموذج!


- Posted using BlogPress from my iPhone

اشترك في قناتنا على يوتيوب من هنا




موخوش 1036479195876186246

Home item