bojaper
292469117516382
Loading...

كلام الباب الشرهة على الأهل!

ما حكاية مسلسلات الضرب والمضارَب، الدموية القاتلة التي تتخذ من المجمعات التجارية الجميلة والراقية في السالمية وسائر مناطق الديرة وشوارعها، م...







ما حكاية مسلسلات الضرب والمضارَب، الدموية القاتلة التي تتخذ من المجمعات التجارية الجميلة والراقية في السالمية وسائر مناطق الديرة وشوارعها، مسرحاً دموياً لها ليسقط بأسبابها الغريبة على هذا المجتمع الطيب الضحايا من بني البشر المسالمين ممن يقصدون تلك المولات للترفيه والترويح والتسوق، فإذا بالسكاكين والسواطير والعجرات بانتظار بطونهم وصدورهم، ليلقوا بعد ذلك حتفهم على يد فئة أقل ما يقال عنها إنها ضالة وفاقدة لأبسط أبجديات الخلق والتربية، وغابت عنها رقابة الأهل اللصيقة غيابا تاما عاما شاملاً!
وزارة الداخلية، ممثلة بإدارتها الأدبية والنفسية المختصة، مطالبة الآن وأكثر من أي وقت مضى بالتنسيق مع سائر الوزارات المعنية، بعمل دراسة مستفيضة حول ظاهرة العنف الشبابي التي ألقت بظلالها الدموية واللا أخلاقية على هذا المجتمع الآمن والهادئ - سابقا - وهناك أيضا عبء ومسؤولية كبرى يقعان على عاتق الأسر التي لا تعرف عن سلوك ابنائها الدموي وتصرفاتهم شيئاً، وآن أن تستيقظ من سباتها العميق فوراً لتدارك هذا المطب غير الآمن وغير الأخلاقي، الدخيل على مجتمع التراحم والتعاون، لا مجتمع السواطير والعجرات، وكذلك إعلامنا الرسمي «الدايخ» تقع عليه المسؤولية الكبرى في توعية المجتمع بكل شرائحه وطوائفه بأخطار ظاهرة الفلتان الشبابي، وهناك مسؤولية كبرى أيضا تقع على إدارات المولات والمجمعات التجارية، فهي مطالبة منذ اللحظة بمراقبة وتفتيش فئة الشباب العفطي الذي يصول ويجول في اروقتها بقصد المعاكسة والمضايقة، وخزني وأخزك، و«المهاوش» الذي يفضي إلى السحل والتنكيل والقتل بدم بارد.

آخر الكلام
شباب تايه + أسرة مغيّبة - رقابة أمنية - توعية أخلاقية - أجهزة تفتيش = داحس والغبراء في المولات!

مقال من جريدة القبس

اشترك في قناتنا على يوتيوب من هنا




موخوش 1878966150912469911

Home item